الرئيسيةبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالدخول

شاطر | 
 

 الوسواس القهري والمسؤولية الدينية لمن يصاب به

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
axel mero
..::: جــيمــــزاوي نشيط :::..
..::: جــيمــــزاوي نشيط :::..


ذكر مصر
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/10/2009
العمر العمر : 19
المشاركات : 131
الهواية الهواية :
المهنة :
المزاج :
النقاط 1892 الخبرة 65

مُساهمةموضوع: الوسواس القهري والمسؤولية الدينية لمن يصاب به   الإثنين يناير 10, 2011 8:54 am

يتعذب مريض الوسواس كثيرا بسبب أعراض مرضه ربما أكثر من أى اضطراب نفسى
آخر خاصة حين تكون وساوسه أو أفعاله القهرية متصلة بموضوعات دينية ذات
حساسية خاصة , فمثلا تأتيه الوساوس فى صورة شكوك فى العقيدة أو فى الرسالة
أو الرسول , أو تأتيه فى صورة اندفاع نحو سب الذات الإلهية أو إنكار وجودها
أو تخيلها فى صور لا تليق بها , وكثيرا ما تأتى هذه الأفكار أو التخيلات
فى أوقات شديدة الأهمية من الناحية الدينية كوقت أداء الصلاة أو الصيام أو
أعمال الحج , فتفسد على المريض إحساسه بالعبادات وخشوعه فيها , وتجعله يشعر
أنه لم يؤدها بشكل سليم فيعاود أداءها مرات ومرات لعله يحسنها , ولكن دون
جدوى فيدخل فى دائرة مفرغة بلا نهاية .

والسؤال المهم هنا والذى يسأله المريض لنفسه ولشيخه ولطبيبه : هل أنا مسئول
عن كل هذا , وهل ما زلت مؤمنا بعد كل هذا الذى حدث ؟ .. وإذا كنت مسئولا
فكيف أتغلب على ما يحدث وقد حاولت مرارا وفشلت ؟ .. والمريض الوسواسى غالبا
يميل إلى أن يلقى بالتبعة على نفسه لأنه يملك ضميرا شديد القسوة يحمله
تبعات كل شئ , وهنا يصل إلى نتيجة وهى أنه أصبح خارج دائرة الإيمان , أو
خارج دائرة الحلال , أو خارج دائرة الرحمة لأنه لا يستحقها , وكل هذه
المشاعر تزيد من حدة أعراض الوسواس القهرى , وكثيرا ما تؤدى إلى إصابة
المريض بحالة من الإكتئاب تضاف إلى الوسواس القهرى . ومما يزيد الأمر
تعقيدا أن بعض علماء الدين الذين يستشيرهم الوسواسى يجيبونه بما يفيد
مسئوليته عما يحدث ويطالبونه بتصحيح عقيدته ودوام التوبة والإستغفار مما
يفكر فيه أو يهم به أو يفعله , فيتوجه المريض نحو نفسه بجرعات أكبر من
اللوم , وتتعاظم لديه مشاعر الذنب فيزداد وسواسا ويزداد اكتئابا , وهذا
يعكس أهمية أن يعرف علماء الدين طبيعة مرض الوسواس القهرى , وكيفية التفرقة
بينه وبين وسوسة الشيطان , وهذا ما سيأتى ذكره لاحقا .

من هنا تبدو أهمية العودة إلى النصوص الدينية الصحيحة التى تعاملت مع
الظاهرة الوسواسية لكى يعرف المريض مدى مسئوليته أو عدم مسئوليته عما ألم
به , ومن الضرورى أن يلم الطبيب النفسى بهذه النصوص ويذكرها لمريضه كجزء من
العلاج , وأن لا يكتفى فقط بالعلاج الدوائى . سئل الشيخ عبد العزيز بن باز
–رحمه الله- السؤال التالى : يخطر ببال الإنسان وساوس وخواطر وخصوصا فى
مجال التوحيد والإيمان , فهل المسلم يؤاخذ بهذا الأمر ؟ .. فأجاب فضيلته :
اكمال الموضوع من هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوسواس القهري والمسؤولية الدينية لمن يصاب به
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منــــتـديــات مــنــوعـة ::   ::  المنتدي الإسلامي-
انتقل الى:  

https://i87.servimg.com/u/f87/11/37/34/39/789610.png الـــتــــبــادل الــــنــصــي https://i87.servimg.com/u/f87/11/37/34/39/789610.png


مساحة اعلانيةمساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية



الساعة الان بتوقيت مصر 
Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى جيمز جي بي
 حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
http://gamezgb.ahlamontada.net
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط