الرئيسيةبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالدخول

شاطر | 
 

  تخيل أنك من أهل الجنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيكو!
..::: جــيمــــزاوي جــديــد :::..
..::: جــيمــــزاوي جــديــد :::..


ذكر تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 05/10/2010
العمر العمر : 23
المشاركات : 10
النقاط 20 الخبرة 10

مُساهمةموضوع: تخيل أنك من أهل الجنه   الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 11:43 am

الأن أنت على فراش الموت....

تخيل معى وقد أتتك سكرات الموت وبدأ الملك يجذب روحك من أسفل قدميك وأنت تنازع....

أه يالها من ألام والروح تنسحب من جسدك من أعلى لأسفل لكنك تنتظر البشرى برضا ربك عليك...

الأن ظهرت الرؤيا حينما ظهر ملك الموت فى أبهى صوره ويقول بصوته الجميل أبشر يا ولي الله برضا الله وثوابه .........

الله الأن عمت الفرحه روحك....

خلاص الجنه ونعيمها بإذن الله بعد أن تركت الدنيا ومتعها لأهل الدنيا ورضيت بالأخره

الأن تدخل القبر ويبدأ سؤال الملكين وأنصرف الناس لأمور الدنيا ولا يتبقى غيرك وحيدا مع الملكين....

الأن تخيل أنك تجلس فى حضرة الملكين فتقوم من كفنك وتزيح القطن عن عينيك وتراهما بأحسن صوره....

خلاص تأكدت البشرى....الحمدلله والشكر لك يارب

هل تشعر الأن بتثبيت الله عند السؤال....ماهذا الذى يحصل الأن؟يفتح لك الملكين قبرك لترى الجنه....هذا ما وعدك ربك أيها المؤمن.....هذا ما كنت تعمل لأجله طوال سنوات عمرك...

الملكين يقولان لك "يا عبد الله ، انظر إلى ما أعدَّ الله لك ، فهذا منزلك وهذا مصيرك"أهذا لك أنت؟كم أنت كريم ورحيم يا ربى

الأن ترى النار وهى تبعد عنك....ياه ياله من منظر مرعب....الحمد لله أن حرمتنى على النار يارب فأنا أضعف من أن أتحمل لحظه واحده

الأن أنت تنتظر يوم القيامه حتى تسكن الجنه كما وعدك ربك.....جسدك أكله الدود لكن الفرح لايبلى.....هل تشعر بضمة القبر لجسدك كأنها أمك الحنوان....الحمد لله أنك قد غفرت لى

الأن ملك الموت قبض كل الأرواح التى على الأرض.....أنظر الأرض ليس بها أى كائن حى.....الأن لم تسمع الخالق

لكنك تعرف أن هذا ما يحدث وهو ينادى ثلاث مرات

لمن الملك اليوم؟
...........................................


لمن الملك اليوم؟

..........................................


لمن الملك اليوم؟

.........................................


ثم يرد الخالق على نفسه:"لله الواحد الجبار"

الأن تشعر الحياه تدب فيك من جديد وقبرك ينفتح وأنت تقوم وغبار القبر يغطيك لكنك أومرت الأن أن تذهب إلى أرض المحشر

تخيل نفسك كم أنت خائف من يوم الحساب.....يارب سلم.....يارب سلم

كل أهل الأرض يجرون فزعين مؤمرين بالذهاب لأرض المحشر

أموات وأموات فى كل مكان تجرى طائعه لأمر الجبار

منظرك ومنظرهم مرعب وأنتم كلكم عرايا جثث متعفنه مشعثه من تراب القبور

الأن الجن والأنس مجتمعون فى أرض المحشر ينتظرون الحساب

حتى الوحوش والحيوانات فى البريه تأتى مطأطأة الرأس ذليله لله رب العالمين

حتى الشياطين أتت ذليله من مصيرها وهى الأن تأتى بعد ما أمهل الله أبليس


ماهذا الصوت العظيم....قرقعه رهيبه تسمعها والسماء الأن تنشق....السماء لم تتحمل هول هذا اليوم فما بالك بالعبد الضعيف

? يوم تكون السماء كالمهل * وتكون الجبال كالعهن ?


السماء أصبحت ذائبه كالفضه أما الجبال فقد ذابت من هول يوم حتى أصبحت كالصوف المنفوش

يارب سلم.......يارب سلم

هل تسمع الملائكه وتراهم الأن وهم يقدسون المولى سبحانه وتعالى؟

ياااه ما هذا الحر الرهيب....الشمس قد أقتربت والعرق غزير

الكل عطشى وغارقون فى العرق حتى إذا بلغ من بعضهم العرق كعبيه ، وبعضهم حِقْويْه ، وبعضهم إلى شحمة أذنيه ، ومنهم من قد كاد أن يغيب في عرقه ، ومن قد توسط العرق من دون ذلك منه .

ثلاثمائة عام وأنت واقف بلا أكل ولا شرب

يارب سلم

هل ترى الأنبياء الأن؟هذا أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام وهذا سيدنا عيسى وهذا سيدنا موسى
أجرى عليهم ليشفعوا لك فأنت بحاجه لشفاعتهم لكن كلهم يقول لك : "إن ربي قد غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله مثله ولا يغضب بعده مثله"............

كل نبى أو رسول أنشغل بنفسه وتركك فما بالك بحالك أنت فلا أنت فى منزلتهم ولا أنت تجد من يشفع لك الأن

هل تسمع الناس كلها وهى تنطق نفسى نفسى وأنت تنطق معهم لكن من يشفع لك؟

من هذا؟أليس هذا حبيبى وحبيبك محمد.....كم أوحشتنى يا رسول الله

أنت لم تعرفنى لكنى أحببتك وأردت أن أكون رفيقك فى الجنه

أمنت بك ولم أراك يا حبيبى يا رسول الله

تجرى على حبيبك أنت وأمة سيدنا محمد لعله يشفع لكم

فسألوه الشفاعة إلى ربهم فأجابهم إليها ، ثم قام إلى ربه عز وجل واستأذن عليه ، فأذن له ثم خر لربه عز وجل ساجداً ، ثم فتح عليه من محامده والثناء عليه لما هو أهله ، وذلك كله بسمعك وأسماع الخلائق ، حتى أجابه ربه عز وجل إلى تعجيل عرضهم ، والنظر في أمورهم

الأرض كلها ظلام فى ظلام وأنت غارق فى الظلام والحر والعطش

ما هذا النور الذى يشرق وجه الأرض؟

نور رهيب يغشى الأعين

أنه نور عرش الرحمن

سبحان الله

أتى العرش لعرضك على الله وكأن ليس هناك أحد غيرك ولا ينظر الله إلا فى أمرك
الأن ينادى الله على جبريل فيأتى بالنار....هل تراها؟

هل تسمع شهيقها وزفيرها؟

هل تشعر بحرها؟

أنت تبكى الأن خوفا من نار جهنم

تسمع أصوات جميع الخلائق وهى تبكى مع شهيق وزفير النار

لا تسمع الأن غير كلمه واحده تنطقها وينطقها الناس




نفسي

نفسى

هل تسمع؟نفس الصوت يخرج من بين بلايين بلايين الحناجر تنتظر حساب الجبار
الأن يأتى الله الرسل وهم أكرم وأشرف عباده فيسألهم عن رسالتهم ودعوتهم للناس قائلاماذا أجبتم؟ فيردون: قالوا لا علم لناوذلك من هول




السؤال فما بالك بنفسك وأنت العاصى؟؟

هل ترى هذه أمك وهذا أبيك وهؤلاء أخوتك
هذا أبنك وهذه زوجتك

لكنك لا تعبأ بهم وهم لا يعبئون بك......نفسى نفسى
فر منهم قبل أن يتعلق بك أحدهم فيطالب بحقه منك أمام المولى سبحانه وأنت أصلا محمل بالذنوب أو حتى يأخذ من حسناتك

الفرار.........الفرار.......نفسى............نفسى
الأن ترى النار يرتفع منها لسان ليأخذ أناس ويدخله فى الأتون الرهيب........أنهم من يدخلون النار بغير حساب

الأن يقف منادى فى يوم التنادى وينادى على الخلق




الحمادون لله فيقف جمع فيدخل الجنه
القائمين بالليل فيقف جمع فيدخل الجنه

الذين لم يشغلهم تجارة الدنيا ولا بيعها عن ذكر مولاهم فيقف جمع فيدخل الجنه
وهكذا حتى ينادى المنادى على جميع الفرق من أهل الجنه وأهل النار

ثم تنصب الموازين وتتطاير الكتب فيقع قلبك فى أقدامك.........لكنك من أهل الجنه فتمسك كتابك بيمينك ثم يثقل ميزان حسناتك برحمة ربك
فينادى ملك:فلان إبن فلانه لا يشقى...........هلم لتعرض على الملك

تأخذك الملائكه وتسوقك إلى البارئ ....تتخطى الصفوف والأعنق وقد بلغ بك الخوف مداه
الأن تخيل نفسك أنك أمام عرش الرحمن؟ماذا ستفعل أيها العبد الضعيف الذليل أمام من خلقك

"ينادى عليك الخالق:"أدنى منى يابن أدم




تقترب من عرش الرحمن ويغشاك ضوءه......ماذا ستفعل الأن حين يسألك الله عن الذنب الفلانى أو الغيبه الفلانيه أو المال الفلانى

[center]تمسك بأيدى مرتعشه بصحيفتك التى لا تفوت صغيره ولا كبيره حتى الذنوب التى نسيتها أو تناسيتها

الأن أنت فى قمة الخجل من الذى خلقك وسترك فى الحياة الدنيا فيقول لك:"عبدي ، أما أجللتني ، أما استحييت مني ، استخففت بنظري إليك ، ألم أحسن إليك ، ألم أنعم عليك ، ما غرك مني ، شبابك فيم أبليته ، وعمرك فيم أفنيته ، ومالك من أين اكتسبته وفيم أنفقته ، وعملك ماذا عملت فيه ؟

يا ابن آدم ماذا أجبت المرسلين ، يا ابن آدم ألم أكن رقيباً على عينيك وأنت تنظر بهما إلى ما لا يحل لك ؟ ألم أكن رقيباً على أذنيك وأنت تستمع بهما إلى ما لا يحل لك ؟ ألم أكن رقيباً على لسانك وأنت تنطق بما لا يحل لك ؟ ألم أكن رقيباً على يديك وأنت تبطش بهما إلى ما لا يحل لك ؟ ألم أكن رقيباً على رجليك وأنت تمشى بهما إلى ما لا يحل لك ؟ ألم أكن رقيباً على قلبك وأنت تهم بما لا يحل لك ؟ أم أنكرت قربي منك وقدرتي عليك ؟"

" إن الله عز وجل يُدني المؤمن يوم القيامة حتى يضع عليه كنفه يستره من الناس ، فيقول : يا عبدي أتعرف ذنب كذا وكذا ؟ فيقول : نعم يا رب ، ثم يقول : يا عبدي أتعرف ذنب كذا وكذا ؟ حتى إذا قرره بذنوبه ، ورأى في نفسه أنه قد هلك ......


قال الله " يا عبدي أنا سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم ، فقد غفرت لك كبير جرمك وكثير سيئاتك ، وتقبلت منك يسير إحسانك "أفرح الأن فلن تشقى أبدا..........لقد غفر لك المولى
هل تتخيل نفسك وقد تبدل وجهك من الخجل للفرح العظيم؟هل تشعر الأن أن الكون لا يساع فرحتك بعد أن تغاضى خالقك عن كل سيئاتك

الأن أنت تتخطى سائر المخلوقات ووجهك فرحان وتمسك كتابك بيمينك
الأن حان وقت الصراط.........الأرض الأن تختفى من تحت قدميك ويقال لك أعبر الجسر فتنظر إلى الصراط فتجدها حادا فكيف تعبر فوقه؟الملائكه تدعو بصوت واحد يارب سلم سلم

تنادى أنت والذين معك : ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير ... فتضئ وجوهكم
أنت الأن قد وضعت أحد رجليك فى الجنه أما الأخرى فماتزال على الصراط وأنت مازلت قلقا لا تأمن مكر الله..........الأن قد عبرت الحمدلله

تنظر وراءك فترى هول ما عبرت وترى الناس يهوون من على الصراط فتبتلعهم جهنم وبئس المصير

أنت الأن فى الجنه فلا تتخيل لأنك مهما تخيلت لن تستطيع تخيلها....هل تسمع صوت أهل النار وهم ينادون يريدون جرعة ماء أو ثمرة فاكهه ولكن هيهات فقد حرمت عليهم

الحمدلله الذى رزقك الصراط المستقيم

تخيل الأن أنك واقف على باب الجنه وغبار القبر مازال يغطيك أشعث مغبر لتجد عين من الماء أعدها الله لأهل الجنه فأستحممت فيها من حر الصراط وطهرك الله من كل دنس لتخرج منها فى أحسن صوره

الأن تجد عينا ثانيه تشرب منها....الله على طعم الماء الذى لم تذق مثله من قبل بل أنه يطهر جسدك أيضا من أى أمراض..........الأن قد طهرك الله قلبا وقالبا

يأمر الله الأن الملائكه ليفتحوا لكم باب الجنه....يالها من فرحه فأنت الأن ستدخل الجنه وستنال الجزاء الذى وعدك به ربك

الأن تسمع صرير باب الجنه وهو يفتح....ما هذا النسيم الطيب الذى يهب عليكم من فتحة الباب .....الأن أنت ترى القصور التى أعدها الله للمتقين فالحمد لله رب العالمين

تنظر إلى حجاب الله وتتذكر.....سيزيل الله الحجاب عن وجهه تعالىلتراه بلا حجاب فلن تذوق لذة مثلها أبدا

الملائكه تناديك : سلام عليكم ...ثم أتبعوا السلام بقولهم : طبتم فادخلوها خالدين ...فالأن تدخل من باب الجنه....أرجلك الأن تمشى على تراب المسك والزعفران

هناك ضيوف ينتظرونك أنت......أنهم أزواجك وغلمانك وولدانك.....الحور يعرفون أنك قد جأت فيكادون يجرون عليك لولا أنهم "ممنوعين من الخروج من الخيام "حور مقصورات في الخيام


يكلمك الله ويقول لك هل رضيت؟ياااااه بعد كل هذا ياربى وكيف لا أرضى وأنت أعلم بى؟ فيسألك هل تنقصك حاجه فتقول له أرنى وجهك يالله.......وهل هناك لذه أحسن من التى تشعر بها الأن؟

يا أوليائي طالما رأيتكم في الدنيا وقد ذبلت شفاهكم ، ويبست حلوقكم من العطش ، فتعاطوا اليوم الكأس فيما بينكم ، وعودوا في نعيمكم ، فكلوا واشربوا هنيئاً مريئاً بما أسلفتم في الأيام الخالية هكذا يقول المولى لك أنت ورفقائك من أهل الجنه.........الحمد لله رب العالمين




اللهم ادخلنا الجنة بغير حساب


اللهم ادخلنا الجنة


اللهم ادخلنا الجنة


اللهم ادخلنا الجنة


اللهم انا نعوذ بك من النار


اللهم انا نعوذ بك من النار


اللهم انا نعوذ بك من النار



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغالي
..::: جــيمــــزاوي جــديــد :::..
..::: جــيمــــزاوي جــديــد :::..


ذكر تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/10/2010
العمر العمر : 21
المشاركات : 10
النقاط 20 الخبرة 10

مُساهمةموضوع: رد: تخيل أنك من أهل الجنه   الإثنين أكتوبر 11, 2010 10:41 am

راااااااااائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تخيل أنك من أهل الجنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منــــتـديــات مــنــوعـة ::   ::  المنتدي الإسلامي-
انتقل الى:  

https://i87.servimg.com/u/f87/11/37/34/39/789610.png الـــتــــبــادل الــــنــصــي https://i87.servimg.com/u/f87/11/37/34/39/789610.png


مساحة اعلانيةمساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية



الساعة الان بتوقيت مصر 
Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى جيمز جي بي
 حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
http://gamezgb.ahlamontada.net
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط